• fatima

المزروعي: الروايات السعودية المتميزة قليلة



حسين السنونة - الدمام

أكدت الروائية الإماراتية فاطمة المزروعي على أن الأعمال الروائية السعودية الجيدة قليلة جدا، فيما وصفت الرواية العربية بشكل عام بالمتراجعة. وأشارت في حديثها لـ «مكة» إلى أن انتشار عمل روائي معين وإقبال الجمهور عليه، يكون بمثابة رسالة يفهمها البعض أن الكتابة الروائية سهلة، ويمكن اقتحامها وتحقيق نجاح وشهرة بأقصر الطرق، ومن هنا تأتي نصوص ومنجزات رديئة جدا، بحسب وصفها. جودة التأليف وبينت المزروعي أن استسهال التأليف والكتابة يكون دوما على حساب الجودة، ويزاحم التميز، مضيفة «المشكلة أن الرديء يجد مساحة من الانتشار، وفي عصرنا الحالي يكفي المؤلف أن يكون ملما بلعبة مواقع التواصل الاجتماعي، ليجد الشهرة بين يديه، عندما تجد روايات لا حبكة ولا سرد ولا حوار ولا أي مميزات ثم يكون الرواج حليفها، السبب أنها تحدثت عن قضايا جدلية أثارت الرأي العام، وسرعان ما تذوب هذه الأعمال بعد بضعة أشهر، تماما كالأغاني ذات الإيقاع السريع الباهت». الرواية العربية متعثرة ووصفت المزروعي حال الرواية العربية بالمتعثرة ودون المستوى، مشيرة إلى أن الأسباب كثيرة ومتنوعة، وفي معظمها ليست من المؤلف بقدر ما هي عوامل خارجية، وبيئة تأليف غير مواتية ولا مناسبة، وهذه عقبة لن يتجاوزها المؤلف دون مساعدة البرامج التي تستهدف تنمية الإبداع، ودعم الأقلام المتميزة. أفعال الرجال وأصدرت المزروعي أخيرا كتاب «أفعال الرجال»، تضمن نصوصا فكرية عدة، ناقشت خلاله كثيرا من القضايا المعاصرة، خاصة التضحيات البطولية لأبناء الإمارات، ومعاني الوطنية.

لمشاهدة المادة من المصدر أضغط هنا

3 views0 comments