• fatima

ماذا لو ذابت ثلوج القطب المتجمد؟


كلما تطور العلم ظهرت أنباء مذهلة عن تاريخ الأرض وتاريخ الإنسان، لكن لا يزال البعض من المعلومات يعد خرافات ولم تثبت ولا توجد طريقة معروفة لإثباتها، حتى ما يجرى اكتشافه من هياكل عظمية فإن دراستها تقابل في البعض من الأحيان بتشكيك وآراء متنوعة متباينة، لذا فإن الكثير من المعلومات تبقى حبيسة الحوار والنقاش ولا توجد ضفة للوصول لحقيقة تامة نهائيه حولها. هذا يقودنا نحو كنز معلوماتي هائل يوجد في المحيط المتجمد الشمالي والجنوبي، ماذا لو ذابت تلك الثلوج وكشفت عما تخفيه من معلومات وعما كنزته طوال قرون من جثث وبقايا للحيوانات وأيضاً الحشرات والنباتات؟ بطبيعة الحال لذوبان القطب المتجمد آثار مدوية على الكرة الأرضية برمتها، ولكم أن تتخيلوا أنه سيؤدي إلى زيادة كبيرة في معدل مياه البحار، ومن دون شك هذه الزيادة ستتوجه نحو اليابسة وتغطيها.

ولكن برغم سوداوية هذا السيناريو فهو مستبعد حدوثه، لكن السؤال الآخر كم سيكشف القطب المتجمد من الكائنات التي تجمدت طوال قرون من الزمن بين كثبانه وحافظت البرودة على جميع أجزاء تلك الكائنات، والتي كثير منها تعد موجودة في الكتب فقط والبعض يعدها نظريات، وأخرى لم نجد لها إلا هياكل عظمية. لو قدر وذابت الثلوج فإنها ستكشف عن أسرار مهولة عن تاريخ الكرة الأرضية بل وتاريخ الإنسان نفسه، لذا فإن السؤال الحقيقي لماذا يطور العلماء طريقة للكشف بين كثبان تلك الثلوج؟


2 views0 comments

Recent Posts

See All