• fatima

لا تسبب الانهيار لحياتك








على امتداد الحياة، تمر بنا أمور نحبها ونرتبط بها بشدة، وتصبح جزءاً من تفكيرنا، وفي اللحظة نفسها ندرك أننا قد نفقدها في أي لحظة، بل إنه من البديهي أن نفقدها، ليس الموضوع يتعلق بالأموال والثروات المادية وحسب، لأن هناك أناساً كثيرين توفاهم الله وهم يملكون ثروة مالية كبيرة، ولكننا نتحدث عن جوانب أخرى مثل التعلق بصديق أو صديقة، وتصبح جزءاً من التفكير واليوم يبدأ بها وينتهي بها.

وهناك من يرتبط بحيوان ما أو بطائر، وهناك الكثير من القصص عمن ربط سعادته وفرحته ونشاطه بقط أو بكلب أو غيرهما من الحيوانات أو حتى بطائر مثل الببغاء ونحوه، وهذه الحيوانات والطيور عمرها قصير وليس أطول من عمر الإنسان، فمن المتوقع أن تموت قبل صاحبها، بل من البديهي أن يحدث مثل هذا، وعندما يقع الفأس في الرأس كما يقال في المثل، فإن النتيجة تكون مؤلمة وتكون بمثابة كارثية، كارثة نفسية.

ويصدق الحال أيضاً مع من ارتبط بصداقة طويلة وفجأة وجد نفسه خارج هذا السياج، وهناك أنواع كثيرة لحالات يتم الارتباط بها بشكل واضح وصريح، ويحدث في نهاية المطاف الانفصال أو تقول الأقدار كلمتها، فيصبح المرض النفسي ماثلاً وقد يصل الحال للمرض الجسدي أيضاً.

من الجميل أن نعتز بصداقاتنا وأن تكون قلوبنا رحومة محبة، ولكن الارتباط الذي يعني ربط الحالة النفسية والمزاجية والعاطفية والوجدانية، يعد خطأ وكارثة جسيمة وبالغة الخطورة على حالتنا ومسيرة حياتنا، وستسبب لنفسك المرض والألم والكآبة.



2 views0 comments

Recent Posts

See All