• fatima

احذر هذا المطب المستقبلي








بعض من يمارسون العمل الروتيني وأقصد بالروتين، العمل المعتاد المتكرر، يدخلون في مرحلة السبات الفكري أو الجمود التطوري، والذي يعني عدم النظر إلى الغد ولا توقع الجديد ولا السعي إلى التغير والتطور، وهم يعتقدون أنهم يحسنون صنعاً وكأنه حدث اتفاق ضمني بينهم وبين مقر العمل بأن يمارسوا عملهم بهذه الآلية المتكررة ولا شيء آخر مطلوب منهم، هؤلاء في نهاية المطاف يقعون في مشكلة تخطي الزمن لهم وتجاوز قطاع العمل لإمكاناتهم.

أضرب مثالاً للمزيد من التوضيح، قبل نحو ستة أشهر إحدى السيدات التي أمضت سنوات ليس قليلة في مركز الاتصالات في مقر عملها ومن وظيفتها تتلقى اتصالات الجمهور والرد على تساؤلاتهم، الذي حدث أنها طوال تلك السنوات الماضية لم يكن لديها نهم ولا تطلع للتطوير فلم تصقل مواهبها بالمزيد من التدريب الذي كان متاحاً بل إنها كانت ترفض وتعتذر عن الالتحاق بأي دورة تدريبية. اليوم دخل مقر عملها الرد الآلي وبدأ معها الجمهور بالتوجه نحو التطبيق الذكي، ومن هناك وجد الناس خدمات أسهل وأكثر سرعة، فتضاءلت الحاجة لمركز الاتصال التقليدي. وما حدث في نهاية المطاف أنه تم توجيه هذه السيدة للعمل في قسم إداري وفي وظيفة لا تتناسب مع خبرتها غير المطلوبة، وما يحزن أنها شاهدت من يصغرها سناً وقد تسلموا إدارة أقسام وهي لا تتجاوز كونها موظفة غير ملمة بكثير من أدوات العمل ..

لا تسمح بأن تدخل نفسك في هذا المطب المستقبلي، ليكن لديك نهم بالتطوير والمعرفة والتدريب والاطلاع على كل جديد يتعلق بعملك مهما كان ..



1 view0 comments